انخفاض سعر الدولار الامريكي يضغط على اسعار النفظ والذهب ويؤدي الي ارتفاع نسبة التضخم

قال تقرير لبنك الكويت الوطني إن الدولار الأميركي تعرض لبعض التراجع مقابل العملات الرئيسية الأخرى، خاصة أن المعطيات الاقتصادية الأخيرة قد تسببت ببعض المخاوف حيال عملية التعافي الاقتصادي الأميركي.
أما في أسواق تداول العملات الأجنبية، فقد أقفلت الأسبوع مع ارتفاع اليورو بعض الشيء وتراجع بسيط في سعر الجنيه الاسترليني، فبعد ان تراجع الجنيه الاسترليني إلى أدنى مستوى له عند 1.5217، ثم أقفل الاسبوع عند 1.5231، وذلك بعد ان قامت وكالة فيتش بخفض التصنيف الائتماني للمملكة المتحدة إلى AA+.
وذكر التقرير أن اليورو شهد أسبوعاً أكثر تقلباً، حيث تراجع إلى أدنى مستوى له عند 1.3002 وتبعاً لقيام “إيغان جونز” بخفض التصنيف الائتماني لألمانيا، ليقفل اليورو الاسبوع عند 1.3052 أما فيما يتعلق بأسواق السلع، تراجعت اسعار الذهب مع بداية الاسبوع ليصل سعر سبيكة الذهب إلى 1.322 دولار اميركي، إلا انه تمكن من أن يقفل الاسبوع بعد تحقيقه لارتفاع بلغ نسبة 6% وليصل سعر سبيكة الذهب مع نهاية الاسبوع عند 1.403 دولار اميركي.، بحسب جريدة “القبس” الكويتية.
ما يزال المستثمرون في انتظار صدور المزيد من المعطيات الاقتصادية من اجل وضع تقييم حول قدرة الولايات المتحدة الاميركية بالاستمرار قدماً في عملية التعافي الاقتصادي، إلا ان تراجع اسعار السلع قد يشكل عائقاً أمام تحقيق ذلك، وباعتبار ان المخاوف حيال مستويات التضخم قد بدأت تتضاءل على الساحة العالمية، فإن ذلك قد يشكل مرحلة جديدة يشهدها عام 2013، باعتبار ان ارتفاع نسبة التضخم قد يتسبب بتراجع بعض العملات مقابل الدولار الأميركي.

  • تعليقات الموقع
  • تعليقات الفيس بوك

اترك تعليقا

Sitemap | Posts