نبش قبر الصحابي الجليل حجر بن عدي الكندي على يد مسلحين وسرقة جثمانه في عدرا بريف دمشق

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً للمسلحين الذين نبشوا قبر الصحابي الجليل حجر بن عدي الكندي في منطقة عدرا بريف دمشق، وسرقة الجثمان وإحفائه بعد ان عاثوا فساداً وخراباً في المقام الشريف.

وفي هذا السياق، استنكر رجال دين مسلمون من مختلف المذاهب، هدم ونبش المجموعات المسلحة في سوريا قبر الصحابي حجر بن عدي (رضي الله عنه).

هو حجر ابن عدي الكندي، وفد على النبي صلى الله عليه وآله مع أخيه هانئ، وأصبح أحد قادة الجيش الفاتح للشام، ووفق لفتح “مرج عذراء” ( مدينة تبعد عن دمشق 30 كيلومتراً تقريباً ).

كان حجر من خواص أمير المؤمنين علي كرم الله وجهه والمقدمين من أصحابه، وقد شهد معه: معركة “الجمل”، و”صفين”، و”النهروان”، وكان فيها من قادتها، إذ كان على كندة يوم صفين، وعلى الميسرة يوم النهروان.

أرسله أمير المؤمنين علي كرم الله وجهه في أثر «الضحاك بن قيس الفهري» لما أغار على بعض نواحي العراق، فلقيه بنواحي “تَدمُر”، وقتل تسعة عشر رجلاً من أصحاب الفهري وانهزم الباقون.

  • تعليقات الموقع
  • تعليقات الفيس بوك

اترك تعليقا

Sitemap | Posts